صدق أو لاتصدق !! «حليب بقري» الأبقار ليست مصدره

حليبPerfect Day

“حليب بقري” من الأسم فقط يستطيع أي شخص أن يستنبط أن مصدر هذا النوع من الحليب هو الأبقار وهو الأمر الطبيعي اللا خلاف فيه ولكن هل توقعت يوماً أنك من الممكن أن تشرب حليب بقري ولكنه غير مستخرج من الأبقار ؟! يبدو فعلاً أننا أصبحنا لسنا بحاجة إلى الأبقار لإنتاج الحليب حيث انه الآن أصبح من الممكن  تحضير حليب البقر من مصدر أخر غير الأبقار.

Perfect Day

قام خبراء شركة Perfect Day  بأبتكار منتج جديد عبارة عن حليب صناعي يشبه في مذاقه حليب الأبقار , تلك الشركة التي شارك في تأسيسها كل من ريان بانديا وبيرومال جاند وهما أثنان من العلماء الشباب لديهما خلفية في الهندسة الطبية الحيوية أستطاعوا أكتشاف منتج جديد يشبه ال”الحليب البقري” في المذاق ولكنه غير مستخرج من البقر وما دفع ريان بانديا وبيرومال جاند إلى أبتكار هذا النوع الجديد من الحليب هو أن هناك مجموعة من الأشخاص النباتيين الذين يعانون من مرض يدعى “عدم تحمل اللاكتوز” لذا فكان من اللازم (من وجهة نظر العالمان) إيجاد بدائل صحية لهم.

حليبPerfect Day

عدم تحمل اللاكتوز

و”عدم تحمل اللاكتوز” هو حالة مرضية تتميز بعدم قدرة البالغين على هضم اللاكتوز وهو سكر موجود في الحليب وبكمية أقل في منتجات الالبان وهناك أنواع من تلك الحالة منها “نقص اللاكتوز الخلقي” وهي حالة تلازم الأطفال الرضع منذ الولادة أو “نقص اللاكتوز العادي” الذي يصاب به المرء في سن الطفولة أو البلوغ , وبشكل عام في حالة “اللاكتوز الخلقي” يعتبر الأمر خطير بسبب الاعتماد الاولي للرضيع على حليب الام(الثدي) للتغذية إلى أن يتم فطامه وتغذيته من مصادر أخرى لدرجة انه قبل القرن العشرين كان الاطفال المولودون مع متلازمة نقص اللاكتوز الخلقي لم يتمكنوا من النجاة ، لكن معدلات الوفيات انخفضت مع الصيغ المشتقة من فول الصويا للرضع ومنتجات الالبان المصنعة الخالية من اللاكتوز.

إعلان

حليبPerfect Day

حليب بقري صحي

أما بالنسبة للحليب الذي أبتكره خبراء شركة Perfect Day فهو حليب يشبه في المذاق الحليب البقري كما أنه يشتمل على جميع العناصر الغذائية الموجودة في أي منتج “حليب بقري” ولكن هذا الحليب لم يخرج إلى النور إلا بعد تجارب عدة ففي بالبداية تم الحصول على مخطط الحمض النووي للبقر، وباستخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد المُختبرية تم إنشائه، ثم أدخل هذان العالِمان ذلك الحمض النووي في موقع مُعين من الخميرة لجعلها تتصرف مثل البقر ثم قامت الخميرة بتخمير السكر ثم صناعة بروتينات الحليب الحقيقي وهي التي تم دمجها مع الدهون النباتية والمواد المغذية لخلق الحليب الخالي من اللاكتوز.

وقال ريان بانديا: “لا يُمكن لجسمك أن يجد الفرق، لأنه في النهاية هو نفس الحليب، ونفس الطعم، ونفس الملمس، ولا يحتوي على أي لكتوز ولا يأتي من الأبقار الحقيقية”.

حليبPerfect Day

إعلان