حكاية أكلة !! «الملوخية» طعام الفقراء الذي أحتكره الأغنياء

ملوخية

موائد العالم كلها في كفة ومائدة الطعام المصرية في كفة أخرى فمائدة الطعام التي تجمع أكثر من صنف مصري على العكس من موائد العالم تجمعها قصص وروايات تعود لعصور بعيدة فحتى الأكل المصري له أصور وروايات وقصص قد ترقى لمستوى الأساطير وخلال الأيام القليلة القادمة سوف نعيش معًا كل يوم قصة من قصص أكلة مصرية ونبدأ اليوم بالملوخية.

في عهد الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله الذي علم فوائد الملوخية وأهميتها مما دفعه إلى إصدار أمر حرم فيه على شعبه تناول الملوخية ولكن كان لابد من سبب لكي يصبغ على قرار المنع صبغة شرعية.

ملوخية

إعلان

قرر الحاكم بأمره أن يشيع بين الناس أن الملوخية عبارة عن نباتات سامة لا تصلح للطعام , وكان السبب في قرار المنع هذا هو أن يقتصر أكل الملوخية على الطبقة الأرستقراطية دون الفقراء ومن هنا تم إطلاق عليها إسم “ملوكية”.

ملوخية

ومع مرور الوقت أكتشف الشعب تلك الخدعة وقرر تناولها وضرب بقرار الملك عرض الحائط وتم تغيير إسمها إلى “الملوخية”.

إعلان