حكاية أكلة !! «البامية» ملوخية المغرب التي أخترعها الأغريق

حكاية أكلة !! «البامية» ملوخية المغرب التي أخترعها الأغريق

موائد العالم كلها في كفة ومائدة الطعام المصرية في كفة أخرى فمائدة الطعام التي تجمع أكثر من صنف مصري على العكس من موائد العالم تجمعها قصص وروايات تعود لعصور بعيدة فحتى الأكل المصري له أصور وروايات وقصص قد ترقى لمستوى الأساطير وخلال الأيام القليلة القادمة سوف نعيش معًا كل يوم قصة من قصص أكلة مصرية وقصتنا اليوم تبرز تاريخ نشأة الأرز البامية.

حكاية أكلة !! «البامية» ملوخية المغرب التي أخترعها الأغريق

بدأت معرفة البامية فى العصر الإغريقى، والرومانى كما أن لها بعض النقوش على المعابد، إلا أن نشأتها الحقيقية وانتشارها كان فى قارة أفريقيا وذلك لإنباتها فى المناطق الحارة، عرفها اليونانيون باسم “باماكى”، وأطلق عليها أهل المغرب اسم الملوخية، ورغم أن نشأة الباميا كانت فى أفريقيا وآسيا وتحديداً دولة الهند إلا أن الغرب رفضها نظراً لوجود المادة المخاطية اللزجة بها مما جعلهم ينفرون منها، ولم يتم اعترافهم بها إلا فى العقود القليلة الماضية.

إعلان

حكاية أكلة !! «البامية» ملوخية المغرب التي أخترعها الأغريق

أما الولايات المتحدة الأمريكية، فعرفت الباميا عن طريق سفن العبيد القادمين من أفريقيا وكانوا يخللونها إلى أن تم إدخال بعض التعديلات عليها وطبخها بالصلصة كما هو معتاد.

حكاية أكلة !! «البامية» ملوخية المغرب التي أخترعها الأغريق

إعلان

وعلى الرغم من أصول البامية التى ترجع لثقافات أخرى لم تكن خاصة بنا فى بداية الأمر، إلا أن شكلها ومذاقها الموجود حالياً هو مصرى مائة بالمائة، فبعيداً عن أصولها الأفريقية التى وصلت إلينا بعد دورة طويلة من الرحلات، إلا وصفة الطاجن المصرى بالدمعة والتسبيكة المصرية ينتمى إلينا بالكامل.