حكاية أكلة !! «الأرز باللبن» الدواء الذي تحول لحلوى

حكاية أكلة !! «الأرز باللبن» الدواء الذي تحول لحلوى

موائد العالم كلها في كفة ومائدة الطعام المصرية في كفة أخرى فمائدة الطعام التي تجمع أكثر من صنف مصري على العكس من موائد العالم تجمعها قصص وروايات تعود لعصور بعيدة فحتى الأكل المصري له أصور وروايات وقصص قد ترقى لمستوى الأساطير وخلال الأيام القليلة القادمة سوف نعيش معًا كل يوم قصة من قصص أكلة مصرية وقصتنا اليوم تبرز تاريخ نشأة الأرز باللبن.

انتشر طبق الأرز باللبن فى القرن الخامس عشر الميلادى فى الدولة العثمانية حيث كان من الأطباق الرسمية حينئذٍ وكان يصفه الأطباء الأتراك كعلاج لمشاكل المعدة ثم أنتقلت تلك الأكلة عبر بوابة العثمانيين ولكن المصريون غيروا في إستخدامه وأصبح الأرز باللبن بالنسبة لهم نوع من انواع “الحلو اللي بعد الأكل”.

حكاية أكلة !! «الأرز باللبن» الدواء الذي تحول لحلوى

إعلان

كما ان الأرز باللبن كان يستخدم من قبل مريدو الأضرحة للتقرب من أولياء الله الصالحين حيث كانوا يقوموا بتوزيع أطباق الأرز باللبن على زوار الأضرحة والمساجد الكبيرة فى مصر ولكن سرعان ما أنتهت تلك العادة واٌقتصر إستخدام الأرز باللبن في مصر على كونه الحلوى الرسمية على المائدة المصرية.

حكاية أكلة !! «الأرز باللبن» الدواء الذي تحول لحلوى

وأضاف المصريون على الارز باللبن بعض المكسرات والذبيب الذى جعله وجبة متكاملة يفضلها المصريون فى المناسبات والأعياد وخاصة فى رمضان.

إعلان