بعد مئات السنين.. اعادة اكتشاف بديل الكافيين

يوبون .. أصل الشاي وبديله الصحي

في تقرير نشره موقع “العربية نت” أعلن فيه عن ظهور مشروب مذهل يعد بديل للشاي والقهوة وبحسب ما ذكره الموقع أنه في جنوب شرقي الولايات المتحدة ينمو نبات محلي دائم الخضرة يطلق عليه أسم “يوبون” وهو ما يعرف أيضاً بأسم “كاسينا” أو “توت عيد الميلاد”.

إعلان

في الأزمنة السابقة أعتاد سكان أمريكا الأصليون على تحميص أوراق وبراعم شجيرات اليوبون لتناوله كشاي شعبي خصوصاً وأن اليوبون كان النبات الوحيد ذو نسبة كافيين طبيعية المعروف في أمريكا الشمالية.

بعد مئات السنين.. اعادة اكتشاف بديل الكافيين

منذ قرون مضت، كان يوبون سلعة ثمينة حيث قام التجار الأميركيون الأصليون بشحن أوراقها المجففة من الولايات الجنوبية الشرقية على طول الطريق إلى كاهوكيا، وهي مدينة قديمة كانت تقع بالقرب من سانت لويس، بولاية ميسوري، في رحلة تمتد مئات الكيلومترات. كما أن السكان الأصليين كانوا يستهلكون شاي يوبون المعروف باسم “الشراب الأسود” كمشروب يومي ويقدم يوبون إلى الضيوف كبادرة صداقة وكرم ضيافة.

إعلان

أما عالم الطبيعة “ويليام بيرترام” فقد ذكر في ملاحظاته حول جولاته في ولاية نورت كارولينا عام 775 إن قبائل شيروكي كانوا يطلقون على يوبون إسم “الشجرة المحبوبة” وقام المستوطنون الأوائل بتصدير اليوبون إلى أوروبا وأستمرت عملية التصدير حتى تفوق الشاي الأسيوي عليه وأصبح أكثر شعبية.

بعد مئات السنين.. اعادة اكتشاف بديل الكافيين

وبحسب ما نشره موقع Care2 فإن شاي يوبون يعود بعد غياب كل تلك السنين وعلل سبب عودة هذا الشاي مرة أخرى إلى العديد من الأسباب التي تجعل إعتباره بديلا للشاي حيث يحتوي اليوبون على كمية كافيين أقل من تلك الموجودة بالشاي أو القهوة العادية ولكنه يحتوي على المزيد من الثيوبرومين. ويقال إن هذه النسبة تعطيك “شراباً” مماثلاً للشاي والقهوة، دون الشعور بالتوتر الذي يمكن أن يسببه الشاي والقهوة.

كما يحتوي اليوبون أيضاً على التانينات، وهي المركبات التي تعطي الفم شعوراً بالجفاف بعد شرب الشاي أو القهوة. كما أنه غني بمضادات الأكسدة، والتي تكافح الالتهاب وتساعد على منع الأمراض الانتكاسية.