اكسترا

هل يتسع قلب الرجل لأكثر من إمرأة ؟

يزعم بعض الرجال أنهم قادرين على حب أكثر من إمرأة في نفس الوقت، فهل هذا صحيح أم أنه تبرير للخيانة، أم هو مجرد طمع بأن يكون حول الرجل مجتمع من النساء ليثبت فيه سيطرته ؟ .

وقد أكد بعض الرجال أن يمكن للرجل إدخال أكثر من إمرأة إلى قلبه، مع عدم معرفة التفسير الحقيقي والمنطقي لهذا، ويجد العلماء أن مسألة توزيع الحب على إمرأتين أمر صعب للغاية، فإن كان يقدر عليه بعض الرجال إلا إنه لا يقدر عليه البعض الأخر .
وعندما تلاحظ الزوجة علامات التغير على الرجل، عادة يقوم بإخبارها أنه قد أدخل إمرأة أخرى في حياته، ولكن يخبرها أيضًا أنه مازال يحبها .
ويلجأ الرجل لهذه الحيلة ليحافظ على وجود الأسرة وعدم هدم كيانها، ويشير علماء النفس من خلال أبحاثهم إلى أن في هذه الحالة قد يكون الرجل مريض نفسي أو إجتماعي أو يعاني من فراغ عاطفي، وتعتبر المرأة في هذه الحالة هي الضحية الأولى غير أنها المسألة الأعظم وهي وجود الخيانة .
فهل تعتقد أن الرجل الذي يعترف بوجود أكثر من إمرأة في حياته هو :
– تحدي لإثبات سلطته على إحداهما ..
– بيلوجية الرجل حول تعدد غرائمه .
– يكذب ليقع الأخرين في غاية نفسه .
– أسلوب يثير به غيرة زوجته، عندما تتراجع أهميتها به .
أم هناك أراء أخرى ؟!

شير