الامومة و الطفولة صحة الطفل

نوم القيلولة بعد الظهيرة يعزز قدرات الطفل التعليمية

توصلت دراسة حديثة إلى أن تشجيع الأطفال على أخذ قسط من النوم لمدة ساعة بعد وجبة الغداء قد يساعدهم في عملية التعلم لأن فترة النوم هذه تعزز قوة الدماغ، وقد يُسهم في تعزيز قدراتهم التعليمية لتحفيز لنمو الخلايا الدماغية.

حيث وجد باحثون من جامعة ماساتشوستس أمهرست الأمريكية بعدما أجروا دراسة على 40 تلميذا من الأطفال ونشروا نتائج هذه في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم.

واشار الباحثون ان فوائد القيلولة قد تمتد من بعدفترة النوم بعد الظهيرة الى اليوم التالى، وايضاً توصلت الدراسة الى ان القيلولة مهمة جداً لتقوية الذاكرة وتعزيز قدرة التعلم فى مراحل سنية مبكرة .

فالأطفال الذين اجريت عليهم الدراسة بعدما سمح لهم بأخذ قيلولة بعد الظهيرة، كان اداؤهم أفضل فى تنفيذ المهام التعليمة والتعلقة بالمهارات البصرية والمكانية فى فترة مابعد الاستيقاظ وحتى صباح اليوم التالى.

كما وجد الباحثون ان الاطفال استطاعوا تذكر معلومات بنسبة أكثر من 10% بعد استيقاظهم من قيلولة الظهيرة مقارنة بغيرهم كما أشارت الفحوصات  الاشعاعية الى زيادة نشاط  المناطق الدماغية المرتبطة بالتعلم وتداخل المعلومات الجديدة .

وقال روبرت سكوت-جوب، الباحث في الكلية الملكية لطب وصحة الطفل: يحتاج الأطفال الصغار لكي يكونوا في قمة التيقظ أن ينالوا من 11 إلى 13 ساعة من النوم كل يوم، وهو ما يعطي لعقولهم النشطة فرصة للتفريغ وإعادة الشحن، والاستعداد لليوم التالي.

 

شير