اكلات رجيم الصحة

حمية فصيلة الدم A

و هى عبارة عن حمية مصممة على حسب فصيلة دم كل شخص ، فنظرية دكتور “بيتر آدامو” مخترع هذه الحمية أن فصيلة الدم هى التى تحدد كيفية تعامل الجسم مع العناصر الغذائية المختلفة ، و أن كل فصيلة دم لديها مولد مضاد مختلف عن الآخر ( و هو إعتراف الجسم بوجود مادة غريبة به ) ، و يختلف تفاعل الجسم عند تناول طعام معين عن الجسم الآخر حسب فصيلة دمه ، مما يؤدى إلى مشاكل صحية مختلفة ، و أن مستوى أحماض المعدة و أنزيمات الهضم متصلة بنوع فصيلة الدم ، و أن بإمكانك خسارة الوزن و الإستمتاع بصحة و جسم أفضل عن طريق إتباع حمية مخصصة لفصيلة الدم لديك .

النظرية غير منطقية :

يقول الخبراء حول العالم أن هذه النظرية غير منطقية ، و إنه لا يوجد أى صلة بين فصيلة الدم و تأثير الطعام الذى نتناوله ، و أن بعض الحميات التى حددها دكتور “بيتر” تنتج أضرارا صحية بسبب عدم وجود مجموعة طعام مهمة للجسم و لصحة أفضل .

نقص الكالسيوم وفقر دم:

مثل حمية فصيلة الدم A و حمية فصيلة الدم  O ، فقطع الألبان من النظام الغذائى تماما سيؤدى إلى  نقص كبير فى كمية الكالسيوم مما يؤدى إلى هشاشة العظام ، و الإمتناع عن تناول اللحوم قد يؤدى إلى نقص فى كمية الحديد بالجسم و الذى يؤدى إلى فقر دم .

الإيجابيات و السلبيات حول هذه الحمية:

لا يوجد الكثير من الإيجابيات من وجهة نظر الأطباء و خبراء التغذية ، غير أنه فى أى حمية الشئ الجيد هو إعادة النظر فى الطعام الذى نتناوله ، و تناول الطعام الصحى و المفيد و الإبتعاد عن الطعام الخالى من القيمة الغذائية .

أما السلبيات فهى الأضرار الصحية الناتجة عن قطع مجموعات طعام مهمة من النظام الغذائى حتى مع فقدان الوزن ، و أيضا من الصعب الإنتظام بهذه الحمية للعائلة مع إختلاف فصيلة دم كل فرد بها .

شير